عندما تم إصدر فيديو كليب لأغنية "إتباوب أدوني" (هذا العالم الكبير) التي كتبها الشاعر طائب أدجيبا، جرت أعمال تسجيل الأغنية وتصوير الفيديو كبيب بدعم من قبل حركة "سفراء النوايا الحسنة لأبخازيا".