أطلق كل من المؤتمر العالمي لشعب الاباظة والجمعية الدولية "ألاشارا" مشروعا جديدا حول التراث غير المادي لشعب الأباظة  "أمازارا"

 أطلق المؤتمر العالمي لشعب الأباظة والجمعية الدولية "ألاشارا" مشروعًا حول التراث غير المادي لشعب الأباظة "أمازارا" (وتعني باللغة الأبخازية – الكنز والذخر - ملاحظة المحرر). مؤلف الفكرة - هو رئيس المجلس الأعلى لـلمنظمة موسى ايكزيكوف.

 يهدف المشروع إلى إظهار الجمال والمعنى العميق للثقافة التقليدية لشعب الأباظة وللقوميات والشعوب الأخرى.

 تم اختيار الرقص والفلكلور الشعبي كأول مموقع تراثي لمشروع "امازارا". قام فريق منظمة المؤتمر مع مجموعة من المهنيين بتصوير الرقص الوطني الأبخازي ، مما أعطاه قراءة عصرية حديثة.
 لتنفيذ هذه الفكرة ، توحد المخرجون ومصورو الفيديو والراقصون والموسيقيون المشهورون في أبخازيا في فريق واحد على أساس تطوعي
 قامت عدة فرق للرقص الشعبي بأداء الرقصة في آن واحد: فرقة الرقص والأغاني الشعبية التي تم تكريمها من قبل الدولة في جمهورية أبخازيا ، وفرقة الرقص الشعبي "كافكاز" التي سميت تيمنا باسم كانديد تاربا وفرقة الرقص الشعبي الحكومية "شاراتين"، التي سميت تيمنا باسم إدوارد بيبيا.
سيستمر مشروع المؤتمر العالمي لشعب الأباظة والجمعية الدولية "ألاشارا" حول عرض التراث غير المادي لشعب الأباظة "أمازارا" ، وذلك بعرض بمقاطع فيديو مخصصة للأغاني الشعبية والأدب الوطني واللغة والحرف الشعبية والتقاليد القديمة. سيتم تصوير مقاطع الفيديو في أبخازيا وفي قراشاي – شركيسيا.