وقعت منظمتان عامتان لشعب الأباظة في قراشاي-تشيركيسيا وقبردينو –بلقاريا اتفاقا بشأن سبل التعاون في الاجتماع الرسمي الأول الذي عقد في تشيركيسك.

سعيد برغانجيا

عقب إجتماع ممثلي المنظمتين، تم التوقيع على اتفاق بشأن التعاون بين مركز دراسات ثقافة وتاريخ شعوب القفقاس "أباظة" و رابطة المنظمات الأبازينية العامة "أبسادغيل"

 رئيس المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة في قراشاي – تشركيسيا و نائب رئيس الرابطة الدولية لتطوير المجموعة العرقية لشعب الأباظة "ألاشارا"، رمضان مختسه أبلغ بوابة المعلومات التابعة للمؤتمر بأن اجتماع المنظمات الأبازينة العامة عقد للمرة الأولى على المستوى الرسمي والذي انتهى بتوقيع اتفاق التعاون. 

وقال مختسه: "الغرض من الاتفاق الموقع هو إحياء الثقافة الوطنية لشعب الأباظة ونشر المعرفة عن جماعتنا العرقية في مناطقنا وفي الخارج على حد سواء".

رئيس المجلس الإقليمي للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة في قبردينو – بلقاريا و رئيس مركز دراسات ثقافة و تاريخ شعوب القفقاس "أباظة"، السيد فلاديمير بشينوكوف، تحدث عن أهمية مثل هذه الإجتماعات والتوجه الثقافي لمواصلة التعاون.

واشار الى ذلك قائلاً : "إن تفاعلنا، أولا وقبل كل شيء، سيستند إلى العنصر الثقافي. ونحن نعتزم على إقامة عدد من المناسبات المشتركة التي تهدف إلى تطوير لغة الأباظة في قبردينو-بلقاريا".

كما لفت بشينوكوف الإنتباه أيضاً إلى حقيقة أن مثل هذا التعاون يساعد على التعلم من تجربة العمل المشترك المنظمات الأبازينية العامة في إطار منظمة "أبسادغيل" والتي سوف تساعد على تعزيزالجالية الأبخازية-الأبازينية في جمهورية قبردينو-بلقاريا.

وفي إطار هذه الاتفاقات، من المقرر أيضا تنظيم عروض للرقصات والأغاني الأبازينية بالإضافة الى فرق خلّاقة أخرى من جمهورية قراشاي-تشيركس لنشر ثقافة شعب الأباظة في جمهورية قبردينو -بلقاريا.

كما اتفق ممثلي المنظمات العامة المختصة بشؤون شعب الأباظة  لجمهوريتي قراتشاي-تشيركيسيا و قبردينو-بلقاريا على عقد مثل هذه الاجتماعات بشكل منظم لمناقشة القضايا العملية وذلك ضمن إطار إتفاق التعاون المشترك.

يذكر أنه تم إنشاء مجلسي المكتبين الإقليميين للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة في جمهوريتي قراشاي-تشركيسيا و قبردينو-بلقاريا، برئاسة أعضاء المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة رمضان مختسه  وفلاديمير بشينوكوف.