ناقش أعضاء المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي للشعب الأبخازى - الأباظة عمل المنظمة خلال فترة تفشي الوباء.

عقد موسى إيكزيكوف ، رئيس المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة ، الاجتماع السادس لأعضاء المجلس الأعلى للمنظمة يوم الجمعة 4 يوليو. عُقد الاجتماع على شكل فيديو كونفرنس عبر الإنترنت : اتصل أعضاء المجلس بمكتب المنظمة في سوخومي  من موسكو وسانت بطرسبورغ وشركيسك ونالتشيك وستافروبول وأجاريا والاردن وإسطنبول وسكاريا. كان جدول الأعمال , مناقشة عمل المؤتمر العالمي لشعب الاباظة في ظروف تفشي وباء كوفيد - 19.

قبل الاجتماع ، تم استقبال جميع المشاركين من قبل رئيس المجلس الأعلى للمنظمة موسى إيكزيكوف.

ثم تحدثت الأمين التنفيذي للمنظمة ، إينار غيتسبا ، عن عمل المؤتمر أثناء الوباء. وأشار إلى أنه ، واستجابة لتوصيات رئيس المجلس الأعلى للمنظمة ، موسى إيكزيكوف ، فقد شاركت المنظمة بنشاط في حماية سكان أبخازيا من الإصابة بالفيروس كورونا.

وقال غيتسبا :"منذ اعلان حالة الطوارئ في أبخازيا ، اتجهت اعمال المنظمة بالكامل للعمل من اجل حماية صحة سكان البلاد من الوباء. لذلك ، فقد قام رئيس المجلس الأعلى للمؤتمرموسى ايكزيكوف , بشراء المعدات الطبية ومعدات الحماية الشخصية اللازمة وسلمها إلى أبخازيا لمكافحة الفيروس التاجي كورونا. تم شراء المعدات الطبية ، مستندين الى القائمة التي قدمها مقر العمليات لحماية السكان , تحت إشراف وزارة الصحة في أبخازيا".

وقال أيضا : إن فريق المؤتمر، كان قد أقام تعاونا نشطا مع مقر العمليات بين الإدارات ، وكذلك مع منظمة "كياراز" الخيرية ومركز الإعلام أدغيلارا.

قام فريق المؤتمر ، جنبًا إلى جنب مع موظفي المنظمة " كياراز"، بتزويد العائلات الضعيفة اجتماعياً بالمعونات الانسانية أثناء الحجر الصحي. كما ساعد أعضاء مجلس الشباب ، وانخرطوا كمتطوعين لدى السلطات المحلية ، وأبلغوا السكان بالوقاية من الفيروس ، وساعدوا كبار السن.

المتحدث باسم بوابة المعلومات التابعة لمنظمة المؤتمر ، سعيد بارغانجيا ، أصبح عضوا في مقر العمليات المشتركة بين الإدارات بوزارة الصحة في أبخازيا للحد من انتشار الكورونا ، وساعد في بث ونشراعمال المقر.

قامت إيزولدا خاغبا ، المحررة المنتجة في البوابة المعلوماتية الإلكترونية ، بخياطة أقنعة واقية ، لتوزيعها على جميع الراغبين.

طوال هذا الوقت ، كانت المنظمة أيضًا على اتصال مستمر مع الجالية الأبخازية في موسكو.

واضاف غيتسبا "نظرا لحقيقة أن الأموال [لمساعدة أبخازيا] قد تم جمعها علنا ، فقد كان من الضروري تنظيم دعم إعلامي مفتوح وشفاف لأنشطة مقرالجالية الابخازية في موسكو "ماد" . تولت رئيسة المجالس النسائية في منظمة المؤتمر غيتا أردزينبا المهام في هذا الاتجاه على أساس تطوعي. وأضاف غيتسبا ، ان التقاريركانت يومية، وتضمنت معلومات كاملة تنشر(بالصورة والصوت + البيانات النصية)".

وأضاف ايضا ، أن المنظمة قدمت أيضا المساعدة لأسر العائدين ، ممن هم بحاجة في ظل ظروف العزلة الذاتية والحجر الصحي. وقد استفاد ما مجموعه 126 شخصا عائدا منهم.

شاهد فيديو هذا الحدث >>
وبالتزامن مع كل هذه الأحداث ، واصل الكونغرس تنفيذ عدد من المشاريع ، بمشاركة الفروع المحلية في المناطق الأبخازية.

"احدى هذه المشاريع ، كان تنسيق واعادة ترميم الحدائق في قرية أدزوبجا. وكذلك ، قام فريق المؤتمر العالمي لشعب الاباظة ومجموعة من المحسنين [أيضًا] ، بمساعدة عائلة المدرس الشاب من قرية بسلاخو ، في منطقة اوتشامتشيرا ، وبنت له منزلا .

في 21 مايو ، احيا المؤتمر العالمي للشعب الأبخازي- الأباظة ذكرى ضحايا حرب القوقاز ، وقام بإضاءة الشمعة الأبخازية التقليدية أشاماكا و شعلة النارتيين على شاطئ البحر. ان منظمة المؤتمر العالمي ، نظم وعقد عددا من الأحداث الاحتفالية للأطفال من قرى باكواش وريكا وباسلاخو وأكواسكا وغوب". هذا ما جاء على لسان غيتسبا.

وقالت أمينة لازبا ، رئيسة تحرير موقع البوابة المعلوماتية "انفوبورتال" التابعة للكونغرس ، إنه خلال فترة الوباء ، غيرت البوابة شكل البث إلى أخبار حصرية.

طوال هذا الوقت ، تم نشر مواد عن الوضع الحالي في أبخازيا ، وبالاخص فيما يتعلق بانتشارعدوى الفيروس التاجي كورونا وحماية السكان من الوباء على موقع البوابة انفوبورتال وكذلك على جميع الصفحات الاجتماعية للبوابة نفسها.

وقالت أمينة لازبا : " إن مواطنينا في جميع أنحاء العالم ، لديهم اليوم الفرصة لمعرفة آخر الأخبار حول جميع التدابيرالوقائية المتخذة لمكافحة وباء كوفيد - 19 في أبخازيا وباللغات المتاحة لهم. بالاضافة الى تقارير حول الإحصاءات و عدد المرضى الذين يعانون من عدوى فيروس كورونا في القوقاز وأبخازيا ، كانت تنشرضمن تقاريرعلى البوابة "انفوبورتال".

وعلى الرغم من الوباء ، فقد تم إطلاق مشروع اللغة الجديد "نحن نتكلم الأبخازية / نحن نتكلم لغة الأباظة" على البوابة نفسها .واضافت أمينة لازبا ، أنه في إطار هذا المشروع عبر الإنترنت ، يمكن لممثلي الأباظة أن يباشروا في دراسة لغتهم الأم ، بغض النظر عن مكان إقامتهم في العالم.

وتم خلال الاجتماع عرض تقرير لجنة التدقيق المركزية للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة للعام الماضي. وشارك فيه رئيس "ألاشارا" في شركيسك ورئيس لجنة التدقيق المركزية في الكونغرس مراد موكوف. وذكر بالتفصيل الحسابات عن الفترة من مايو 2018 إلى مايو 2020.

وأشار موكوف ، إلى أن الأنشطة المالية والاقتصادية للكونغرس قد تم تنفيذها من خلال التبرعات والمساهمات السنوية من أعضاء الكونغرس. بلغ حجم التبرعات الطوعية 47 مليون 220 ألف روبل ، وبلغت رسوم العضوية 33 ألف روبل.

"وفي الختام ، خلصت لجنة المراجعة ،إلى أن نتائج الأنشطة المالية والاقتصادية للكونغرس يمكن اعتبارها مرضية. لم يتم إثبات الانتهاكات التي يمكن أن تؤثر على استقرار المنظمة. وقد أوصي مراد موكوف بأن تعمل إدارة المحاسبة في الكونغرس على الاقتراحات وأن تزود لجنة المراجعة بمعلومات عن خطة الإجراءات لتحسين الانضباط المالي".

وتحدث رمضان مختسه ، عضو المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي للشعب لأبخازي - الأباظة ، ونائب رئيس منظمة "ألاشارا" ، عن العمل الذي قام به أعضاء فروع الكونغرس في جمهورية قرشاي تشيركيسك ، وكذلك أعضاء فريق "ألاشارا".

وأشار إلى أن موظفو "ألاشارا" بدأوا تعاونا نشطا مع قيادة الجمهورية والبرلمان ووزارة الصحة ورؤساء المناطق الأبازية الريفية وكبار أطباء العيادات والمستشفيات ومراكز التوليد في المناطق الأبازية المأهولة.

بفضل فريق "ألاشارا" ، وكذلك النشطاء في المجلس النسائي التنسيقي لقرى الأباظة "أبسادغيل"، بالاضافة الى مراكز التوليد في قرى الأباظة ، فقد تم جمع معلومات ذات صلة حتى تاريخ 3 يونيو 2020 ، عن عدد المرضى المصابين بالفيروس التاجي كورونا وعدد الأدوية والمعدات الطبية اللازمة لمناطق الأباظة الريفية.

تم وضع 100 عائلة ضعيفة اجتماعياً من المصابين بفيروس كورونا تحت وصاية ورعاية موسى ايكزيكوف شخصيا. كما ساعد ايكزيكوف ، رئيس المجلس الاعلى للمؤتمر العالمي ايضا ، مستشفيات جمهورية كاراتشاي - تشركيسيا ومدها بالأدوية والمعدات اللازمة.

وتحدث مختسة قائلا : "لقد تلقت العيادة المركزية في منطقة أبازينسكي ، بالاضافة الى 10 مؤسسات طبية تعمل في قرى الأباظة في كاراتشاي- تشيركيسيا ، الأدوية والمعدات والأجهزة والمواد الوقائية الشخصية والمطهرات اللازمة. إضافة إلى ذلك ، قاموا ( فريق ايكزيكوف – ملاحظة المحرر.) بشراء جهازين للتنفس الاصطناعي من سانت بطرسبرغ وتم ارسالهم الى جمهورية كاراتشاي تشيركيسيا ، تم نقلها و تسليمها إلى وزارة الصحة في الجمهورية نفسها".

وتحدثت باختصار ، عضو المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي للشعب الأباظة من أدجاريا ، ناتالي لازبا ، موضحة أنه هناك أكثر من ألفي أبخازي ، يمثلون أكثر من 55 عائلة أبخازية ، يعيشون في أدجاريا اليوم. ووفقا لها ، تم إعلان منطقة أدجاريا "كمنطقة خضراء " ،اذ لم يتم تسجيل أي حالات من الإصابة بالفيروس التاجي هناك. وأوضحت العضوة في المجلس الاعلى للكونغرس، أن جميع الحالات المسجلة في أدجاريا كانت من القادمين من الخارج ، وتم عزلهم على الفور ، وبالتالي تم تجنب تفشي المرض.

وأبلغ فلاديمير بشينوكوف ، عضو المجلس الأعلى للكونغرس ، رئيس فرع الكونغرس في جمهورية كاباردينو - بلقاريا بدوره في الاجتماع عن الوضع الوبائي في كاباردينو - بلقاريا. وأوضح أن الوضع حتى الآن "لا يزال صعبًا ، ولكن هناك أمل في أن يستقر الوضع بحلول نهاية الصيف".

ووفقا لما قاله ، فقد ساعد فرع الكونغرس في الجمهورية خلال الوباء الفقراء و المحتاجين. و تم تسجيل قوائم بالحالات ، التي كان لا بد ان تحال إلى وزارة الصحة في جمهورية كاباردينو – بلقاريا.

في نهاية التقارير ، أشار رئيس المجلس الأعلى للمؤتمر موسى إيكزيكوف ، إلى أنه من الضروري التفكير في الخطوات ، التي تهدف إلى ايصال المعلومات وابلاغها للسكان بشكل سريع وصحيح في حالة حصول تحديات وتهديدات جديدة. وأوضح عن ذلك بالقول ، كون المعلومات وايصالها في الوقت المناسب لم تكن مرضية في الفترة الماضية، وهذا ان تمكنا ، فانه سيساعد ، وعلى وجه الخصوص ، على تجنب تفشي عدوى الكورونا في تشيركيسك. كما أعرب ايكزيكوف عن أمله في أن يعقد الاجتماع القادم بحضوره "شخصيًا" ، نظرًا لأن الجميع "قد اشتاقوا لبعضهم البعض ، وبالطبع ، فانه لا يوجد هناك افضل من التواصل الحي والمباشربين البشر".

تُعقد اجتماعات المجلس الأعلى للمؤتمر العالمي لشعب الأباظة بانتظام. وقدعُقد الاجتماع السابق في 16 أكتوبر 2019 في سوخوم وكان يهدف إلى تلخيص النتائج النصفية لاعمال الكونغرس ، وكذلك مناقشة الخطط المستقبلية ، بما في ذلك خطط الأنشطة الدولية.