قام الفرع المحلي لـمنظمة المؤتمر العالمي لشعب الاباظة في منطقة نوفي ريون بافتتاح منتزه، وذلك تخليداً لذكرى شهداء هذه المنطقة، الذين سقطوا ابان الحرب الوطنية لشعب أبخازيا.

بمبادرة من الفرع المحلي لمنظمة المؤتمر ، تم يوم الجمعة ، 2 أبريل، تدشين منتزه مكون من 45 شجرة من اشجارالقيقب، وذلك تخليداً لذكرى الشهداء، الذين سقطوا في الحرب الوطنية من سكان منطقة نوفي ريون التابعة لسوخوم.

بدأ المشاركون بالتجمع في الحديقة المركزية في منطقة نوفي أفون في الصباح الباكر ، وعلى الرغم من هطول الأمطار الخفيفة. الا ان السكان المحليون استطاعوا الحفر اللازمة لغرس الأشجار ، وفي المساء بدؤوا في غرس اشجارالقيقب.

وقالت رئيسة المجالس النسائية في المنظمة ، غيتا أردزينبا ، إن فكرة المنتزه نشأت بين نشطاء الكونغرس منذ فترة مضت ، وجاء تنفيذها اليوم، وذلك تخليدا لذكرى الشهداء، الذين كانوا من سكان منظقة نوفي ريون التابعة لمدينة سوخوم، . الا انه ، لم يكن يومها يوجد فرع محلي للمنظمة في نوفي ريون ، و الفرع تم افتتاحه مؤخرًا ، وبناءً عليه ، ظهرت "القوة المحركة، التي استطاعت تنفيذ هذه الفكرة".

في غضون هذا الشهر، تم افتتاح الفرع المحلي للمؤتمر في حي نوفي ريون برئاسة إيلونا أدليبا. فبفضل هذه الخلية النشطة ، وعلى الرغم من الظروف الجوية ، قمنا بزرع 45 شجرة في خط مستقيم وجميل وبوتيرة متسارعة ، والتي هي تعبيرعن مدى امتناننا وتقديرنا لأولئك الرجال الذين ضحوا بحياتهم من أجل ان يعم السلام هنا اليوم، ومن اجل ان ينعم به الأطفال "، - قالت غيتا أردزينبا.

وأعربت رئيسة المجالس النسائية عن أملها، في ان يقوم السكان المحليون برعاية هذه الحديقة الصغيرة وان لا يتركوها دون اهتمام وأن يعتنوا بها.

واضافت اردزينبا ، "يتم توفير الدعم الشامل من قبل إدارة البلدية نوفي ريون، وكذلك إدارة المدينة ، اضافة الى إدارة رعاية الاشجار الحكومية، التي يمثلها غوتشي دجينجوليا ، لكننا نود أن يأتي السكان المحليون إلى هنا بانفسهم، ويقومون بالسقي المنتظم بشكل طوعي".

كما أشارت إلى أن العمل سيستمر في الخريف القادم : اذ سيواصل المؤتمر العالمي بزراعة الأشجار في الحديقة العامة التابعة لهذه المنطقة (في المرحلة الأولى ، تم زرع الاشجار على جانب واحد فقط من الحديقة - ملاحظة المحرر).

عشية الفعاليات ، أعربت إيلونا أدليبا رئيسة الفرع المحلي لـلمنظمة في منطقة نوفي ريون، عن مخاوفها من أن يأتي عدد قليل من السكان المحليين بسبب لانشغالهم ، كونه يوم دوام رسمي في الدولة ، ولكن في نفس هذا اليوم الذي تم فيه غرس الأشجار ، كل المخاوف ذهبت سدى: فقد دعم السكان بنشاط مبادرة منظمة المؤتمر العالمي لشعب الاباظة.

"هناك نصب تذكاري لشعب أبخازيا الذين استشهدوا في الحرب الوطنية في المنتزه ، وسوف يكمله المنتزه بشكل متناغم. هذا إجراء صحيح وضروري للغاية ، وخاصة بالنسبة للشباب ، الذين يجب أن يعرفوا ويتذكروا الأبطال الذين ضحوا بحياتهم من أجل حرية الوطن الأم" ، - قالت أدليبا.

لفت أحد أعضاء الفرع المحلي الذي تم إنشاؤه حديثًا ، وهو من سكان منطقة نوفي ريون ، آلان بيبيا ، الانتباه إلى حقيقة أن عائلات الشهداء قد شاركت بشكل مباشر في زراعة الأشجار. ووفقا له ، فإن مثل هذه الإجراءات مهمة بشكل خاص بالنسبة لهم.

نحن على ثقة، من أن أهالي المنطقة سيواصلون الدعم من خلال رعايتهم للحديقة. نحن (الفرع المحلي للمنظمة في منطقة نوفي ريون - من المحرر) ، من جانبنا ، غالبًا ما نأتي إلى هنا ، ونتتبع اخبارالحديقة ، وربما سنقيم في المستقبل العديد من الأحداث والمناسبات التذكارية هنا"، - قال الشاب ألان.

يوليا جفانيا، وهي أرملة أحد الجنود الذين استشهدوا خلال الحرب الوطنية لشعب أبخازيا ، فاديم ريكفافا. أعربت عن امتنانها لمنظمي هذا الحدث.

شكرا جزيلا. نحن سعداء للغاية لأن ذكرى الشهداء لا تزال حية. شكرا لكل من ساهم في احياء ذكراهم. "نحن سعداء لدعم مثل هذا العمل"، - قالت يوليا جفانيا.

"تم إنشاء الفرع المحلي لـلمؤتمر العالمي لشعب الاباظة في منطقة نوفي ريون التابعة لمدينة سوخوم في 25 مارس كجزء من زيارة رئيس المجلس الاعلى للمؤتمر موسى إيكزيكوف لأبخازيا. أصبحت إيلونا أدليبا من اهالي الحي رئيسة للفرع ، واصبح كل من آلان بيبيا وإلفيرا دجينيا اعضاء في هذا الفرع.